عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 07-09-2019, 11:31 PM
الصورة الرمزية عبد العزيز منتوك
عبد العزيز منتوك عبد العزيز منتوك غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة كلميم السمارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,463
افتراضي هل أتاكم حديث الوزير

في خرجة على غير المعتاد ، يقوم السي الوزير باستدعاء مديرين من كل الجهات و من كامل الأسلاك، ليستمتع بتقديم الشكر لهيئة الإدارة التربوية على إنجاحها /إنجاحنا الموسم الدراسي الذي كان على شفى حفرة من تنزيل الكرامة في حق من فرض عليهم التعاقد، حيث الفئة قاومت و نزلت للشارع و استقبلت الهراوات و خراطيم المياه دفاعا عن المدرسة العمومية حتى آخر نفس ، و حتى تأكد لها الخذلان و التواطؤ المجتمعي ، و انكسرت صاغرة أمام صمت مجتمع تغتال فيه الحكومةالمدرسة العمومية بعدما اغتالت التوظيف و التقاعد و صندوق المقاصة و القدرة الشرائية بكامل الارتياح.
لا لوم على من تم استدعاؤهم من مديرين لتلقي الشكر الخبيث، لأنهم على كل حال لم يصمتوا إزاء مطلب الكرامة ، بل لهم كامل الشكر و التقدير لأنهم لم يفوتوا فرصة طرح مطلب الكرامة لما سمحت الفرصة بذلك .
و بعدها مباشرة يمر السي الوزير للسرعة القصوى باستدعاء الجمعيات التي سماها مهنية ، لنفس الغرض، مجيبا أن مسألة الإطار حسمت ، و الكل يتذكر كيف حسمها السي الوزير ، و يضيف إلى ذلك في منتهى الاستخفاف عبارة : بما يرضي الجميع..... ما هو هذا الشيء الذي سيرضي الجميع؟ قرصنة سنوات من العمر المهني لمديري المسلك؟ إخضاع مديري الإسناد للمهانة و المذلة؟
هل فعلا تعبنا من النضال؟ وصرنا نلتمس أول فرصة لنقنع أنفسنا أننا حققنا شيئا ما ؟ المعركة التي ابتدأت منذ 2006 بتأسيس الجمعية الوطنية وضعت في الأفق هدفا نبيلا كثيرا ما صرحت مجالسنا الوطنية الأولى أنه يتطلب النفس الطويل و الصبر ، و الاشتغال حتى الدقيقة 90 ، قد نستفيد و قد لا نستفيد، إنما لا نغادر الساحة منكسرين منهزمين ، حتى يستفيد الخلفو يذكر لنا التاريخ أننا صمدنا كما يجب....خصوصا و الرحلة طويلة يتجدد ركابها بين ملتحق و مغادر، بين متقاعد و وافد و ملتحق برب كريم.
كان هذا الفضاء إلى يوم ما فسحة للتعاطي و التداول و التعبئة ، قبل أن تستوعبنا صفحات الواتساب و الفيسبوك بتقنيات النسخ و اللصق ، فغاب الإبداع و التحليل و النقاش و التدبير الجماعي، فتاهت عنا وجوه أحببنا صفاء نفوسها و روعة كتاباتها ، لولا محافظتنا على بعض أرقام الهاتف لكنا من بعضنا طي النسيان، صراحة فرطنا في آلية مهمة في رص الصفوف و التعبئة و تبادل الفائدة ، بل في إشعاعية جمعيتنا ، حيث المنتدى مفتوح للجميع ، و يستطيع أن يعطي صورة عن قدرات و مهارات و نضالية المديرين أكثر من الواتساب.
الراهن غده مؤتمر وطني يجب ان يفرز لنا تركيبة مشبعة بالحس النضالي و القدرات التدبيرية ، لأن واقع عملنا الجمعوي ليس على ما كان عليه قبل عشر سنوات.
رد مع اقتباس